مراجعة حسابات كافة أنواع الشركات وفـروع الشركـات الأجنبية ومكاتب التمثيل اعتماد ميزانياتها وتقديم الإقرارات الضريبية

خدمات المكتب

طبيعة عمل المكتب
تتميز المشاكل الضريبية للمؤسسات الكبرى بأنها ذات طبيعـة خاصة, فهي من المشاكل التــي لا تظهر بــشكل فوري بحيـث يمكـن التعامـل معها وعلاجها بسهولة ولـكن الأثر الحـقيقي لهذه المــشاكـل يبدأ بعد مـرور وقت طويل قد يصـل إلى سنـوات، وذلك عندما تبدأ الجهـة الـضـريبية في فحـص ملفـــــات المؤسـسة تمهـيداً لمطالبتـها بـسداد الضرائب المستحقة عليها وهو مـا يجعـل المشكــلة كـامنة لــثـلاث أو أربع سنوات
 ولـيس فقـــط التأثير علـى ربحيتهـا وهنـا بالتحديـد تظهـر أهمية عمل المكتب الذي يـقوم بتصميم إليـه للتعامل مع هــذه المشكلة وحمايـة الشركـة من أثارها
كيفية عمل المكتب
يقـوم  المكتب  بإجراء دراسة دقيقـة وشاملة لطبيعة النشاط الذي تمارسه الشركات ، وذلك لتحديد نوع او أنواع الضرائب التي يخضع لها النشاط , يقوم المكتب بدراسة الوضع الضريبي الحالي للشركات في حالة وجود مشكلات مع الضرائب،
والقيام بتقديم المشورة والاقتراحات العملية الكفيلة بتصفية هذه المشكلات,
يقوم المكتب بإعداد خطة ضريبية طويلة الأمد ( TAX PLAN ) تتلاقى مع حدوث أي
مشاكل ضريبية في المستقبل وتكفل انتظام وسلامة الموقف الضريبى,    , يـقوم المكتـب بتقديـم المشــورة الفنيـة والـدعم القانونـي للشركـات فـي حـالة وجـود نـزاعات أو قضايا بين الشركات

التعامل مع جميع انواع الضرائب

ضريبة الأجور والمرتبات :

ويتولي مكتبنا مهمة اعداد تسويات المرتبات السنويه للقانون وبطريقه سلسة تراعى صالح الشركة سواء تعلـق الأمـر بالموظفين المصريين أو الأجانب الذين تعتبر معاملتهم الضريبية من الأمـور التـي تحتاج فهم للقانون
ضريبة القيمة المضافه
  وأهمية هذه الضريبة بالنسبة للشركات من أن فحصها يتم بمعرفة المـأمورية سنويـاً أو كـل ستـة اشهـر ، كمـا يتطلـب حسـاب هـذه الضريبة خبرة خاصة لان الشركات تكون مطالبة بحساب هذه الضريبة على مبيعتها وتقديم الإقرار الضريبـي الخـاص بهـذه المبيعات خلال ستين يوماً من تاريخ إصدار فاتوره البيع ، والتأخير في سداد هذه الضريبة يعرض الشركة لغرامة شعريه  تقدر  بواحد ونصف في المأئة وهى غرامة ذات اثر تراكمي يـؤثـر علـى ربحيـة الشركـة، ويقـوم المكتـب بإعـداد الإقـرار الضريبـي لضريبة المبيعات وحضور الفحص الضريبي للشركة لضمان عدم تعرضها للتبعات القانونية العديدة و الخطيرة التي تنتج عن اى خطأ في حساب هذه الضريبة أو أسلوب وموعد سدادها .

ضريبة الدمغة :

وتتعلق هذه الضريبة أساساً بأنشطة الشركات وتظهر مشاكلها خاصة في البنـوك وشركـات التأميـن والطباعـة والنشر والإعلام , وتنقسم هذه الضريبة إلى فئات عديدة منها الدمغات على المستندات ودمغـات التوقيع والدمغـة علـى المطبـوعات والإعلان ودمغات على الاعتمادات المستندية وخطابات الضمان والحسابات الجارية والودائع وهى من الضرائب التي يترتب على عدم الوفاء بها مسئولية تضامنية بين الشركة وعملائها , كما يترتب على عدم سدادها فرض غرامات تـأخير تصـل إلـى ستة في المائة من قيمة الضريبة , ويقوم المكتب بإعداد خطة ضريبية دقيقة حسب طبيعة نشاط الشركة للوفاء بهذه الضريبة والاتفاق مع الجهات الضريبية على أمكانية تقسيط المبالغ في بعض الحالات.

ويتلخص عمل المكتب فى النقاط التالية :

مراجعة حسابات كافة أنواع الشركات وفـروع الشركـات الأجنبية ومكاتب التمثيل اعتماد ميزانياتها وتقديم الإقرارات الضريبية لأحكام القانونية 91 لسنه 2005

تأسيس كافة أنواع الشركات :

- إعـداد الـدفاتـر والمستنـدات للفحـص الضريبـي لكافة أنواع الضرائب المختلفة حتى تاريخ العمل بقانون 91لسنه 2005.
- إنهاء الخلاف والمشاكل بين الشركات وكافة أنواع مأموريات الضرائب ومـركز كبـار المموليـن
أو مأمـورية ضرائب الاستثمار لما للمكتب من خبرة ودراية وعلاقات في إنهاء الخلاف .
- إنهاء الخـلاف بين الشركـات ولجان الطعـن والمحاكم ومكاتب ال
 - تليفون او واتس اب 01147662881

  • Name Sayed Tawfek
  • Phone # 01147662881
  • E-mail ttt.sasa@yahoo.com